ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2019/10/16 الساعة 07:31:07
رئيس الجمهورية يهنئ امير الكويت بنجاح فحوصاته الطبية
بعث فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، اليوم، برقية تهنئة لأخيه امير دولة الكويت صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، هنأه بنجاح فحوصاته الطبية التي أجراها مؤخراً.
السعودية تجدد دعمها الدائم لقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس
جددت المملكة العربية السعودية، موقفها الثابت والدائم مع فلسطين وحقوق شعبها في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
ارتفاع أسعار النفط مع تلميح أوبك لتخفيضات أعمق في الإنتاج
ارتفعت أسعار النفط ،اليوم الأربعاء، مقتفية أثر مكاسب في الأسهم مع تعليق المستثمرين الآمال على اتفاق محتمل بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بشأن خروجها من التكتل إلى جانب مؤشرات من أوبك وحلفائها على أن مزيدا من تخفيضات الإنتاج قد يكون ممكنا.
السعودية تتعادل مع فلسطين وتايلاند تهزم الإمارات بتصفيات كأس العالم
قدم المنتخب الفلسطيني أداء قتاليا ليفرض التعادل بدون أهداف على السعودية في أول مباراة بينهما على الأراضي الفلسطينية، بينما هزمت تايلاند الإمارات في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2022.
آخر الأخبار:
رئيس الجمهورية يهنئ امير الكويت بنجاح فحوصاته الطبية
السعودية تجدد دعمها الدائم لقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها ..
فريق البريقة يحرز بطولة كأس 14 أكتوبر للسباحة لمدارس مديريات ..
مركز الملك سلمان يجري 79 عملية لامراض العيون في المكلا
وزير التربية يتفقد سير العملية التعليمية في عدد من مدارس ..
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عاجل
اليمن يؤكد ان خياره الأول هو السلام وتطالب بوقفة جادة تجاه التمرد المسلح في عدن
[10/09/2019 05:01]
القاهرة - سبأنت :
اكد نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي، ان خيار الحكومة اليمنية الأول كان وسيبقى هو السلام وستظل أيدينا ممدودة للسلام ومتى ما صدقت نوايا الانقلابين بإنهاء الانقلاب والانخراط في العملية السياسة وفقا للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216..مشيراً الى ان الحكومة ومن خلفها كافة القوى السياسية على الساحة الوطنية ستكون ضامنة وشريكة في السلام في يمنٍ يتسع للجميع.

واشار الحضرمي في كلمة الجمهورية اليمنية التي القاها ،اليوم ، في الدورة الـ 152 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري المنعقدة في العاصمة المصرية القاهرة ، الى ان ما حدث في العاصمة المؤقتة عدن الشهر الماضي من تمرد مسلح من قبل ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من قبل دولة الامارات العربية المتحدة يتطلب وقفة جادة ومراجعة شفافة من اجل تجاوز هذه المعضلة وحل أسبابها وتلافي اثارها.

وقال نائب وزير الخارجية "في الثامن من أغسطس 2019 قامت تشكيلات عسكرية تابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي بتنفيذ تمرد عسكري هو الثاني بعد محاولة التمرد الأول في يناير 2018م ، حيث قامت تلك التشكيلات العسكرية الخارجة عن إطار الدولة بمهاجمة قوات الحكومة الشرعية ومعسكراتها ومؤسساتها في عدن، وعلى أثر ذلك بذلت المملكة العربية السعودية الشقيقة--قائدة التحالف--وقيادتها الحكيمة جهودا كبيرة لاحتواء الازمة نقدرها كثيراً ، الا أن المتمردين استمروا في تماديهم ووسعوا من تمردهم وهاجموا مؤسسات الدولة في محافظتين أخريين هما ابين وشبوة ،وبعد وقوف قواتنا المسلحة الباسلة امام هذا التمدد المخالف لبيانات التحالف تمكنت قواتنا الباسلة من إلزام تلك التشكيلات العسكرية التابعة للمجلس الانتقالي بالعودة والتراجع".

واضاف " فوجئنا وبكل أسف في 28 من الشهر الماضي بقصف جوي اماراتي على وحداتنا العسكرية المتواجدة عدن ، وحقنا للدماء قمنا بسحب تلك الوحدات من العاصمة المؤقتة للجمهورية اليمنية ،وفي اليوم التالي فوجئنا أيضا باستمرار تلك الهجمات الجوية، الخارجة عن القانون وعن اهداف تحالف دعم الشرعية، على قواتنا المسلحة الباسلة في محيط عدن وفي محافظة ابين مما أسفر عن قتل وجرج الكثير من صفوف الجيش الوطني ،ولذا فقد عبرنا عن رفضنا التام لاستمرار تسليح ودعم أي تشكيلات عسكرية خارج إطار الدولة وتحت أي مبرر".

وعبر عن ترحيب الحكومة بدعوة الحوار وبيانات المملكة العربية السعودية الشقيقة الداعمة للشرعية ولأمن واستقرا ووحدة وسلامة الاراضي اليمنية..مشدداً في ذات الوقت على انه من المهم أن يتم الوقوف بكل جدية وشفافية امام أي انحراف عن اهداف التحالف النبيلة التي ترتكز على استعادة الدولة والحفاظ على وحدة اليمن لا تقسيمها أو تمزيق أراضيها.

وأوضح نائب وزير الخارجية ، بان اليمن ماتزال ومنذ ما يربو على خمسة أعوام تعاني من تبعات الانقلاب الدموي لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران ،وبذلت الحكومة اليمنية مساعي كبيرة وجهود حثيثة لغرض الوصول الى حل سياسي لإنهاء الانقلاب، ودعمت وستسمر بدعم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن، وكافة الجهود الدولية الرامية الى تحقيق السلام في اليمن واستعادة الدولة وفرض الأمن وترسيخ الاستقرار.

واشار الى ان الحكومة شاركت في أخر جولة لمشاورات السلام في السويد في ديسمبر 2018، والتي نتج عنها اتفاق ستوكهولم ،غير انه ولما يقارب التسعة أشهر استمرت مليشيات الحوثي بالتعنت والرفض المستمر لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في السويد مما تسبب في تقويض عملية السلام الأممية وجهود المبعوث الاممي الرامية إلى انهاء الحرب وبناء يمن اتحادي جديد يقوم على الشراكة بدلاً من الإقصاء والتعاون بدلاً من الخصام والسلام بدلاً من الحرب.

واكد الحضرمي إن حجم الكارثة التي حلت باليمن والمنطقة نتيجة انقلاب المليشيات الحوثية المدعومة من قبل إيران يفوق كل وصف ..لافتاً الى ان المأساة طالت كل مدينة وقرية ومنزل في اليمن، والحرب التي تسببت بها هذه المليشيات الإرهابية فاقمت المشاكل الاقتصادية والإنسانية والأمنية.

وقال نائب وزير الخارجية "بسبب استمرار الانقلاب مازالت اليمن تشهد أسوأ كارثة إنسانية في العالم، ومازال الانقلابيون الحوثيون مستمرين في انتهاكاتهم من نهب للمساعدات الاغاثية، وقصف لصوامع الغلال والتوسع في محاصرة المدن والقرى والاعتداء على المدنيين والمناطق السكنية وزراعة الألغام وتفجير منازل المعارضين واستهداف الصحفيين واعتقال وخطف واخفاء الناشطين السياسيين والحقوقيين، أضافة إلى تهديد الملاحة الدولية في البحر الأحمر والاخلال بالأمن والسلم الإقليمي والدولي".

وأضاف "ان إيران وأذرعها العسكرية في منطقتنا العربية تشكل تهديدا خطيرا لأمننا القومي، فإيران دولة مارقة لا تحترم القانون الدولي ولا التزاماتها كدولة عضو في الأمم المتحدة".

ونوه نائب وزير الخارحية بان إيران الحقت باليمن والجزيرة العربية ضررا بالغا..لافتاً الى انها انشآت ودربت وسلحت ومولت مليشيا الحوثي التي ترفع شعار الثورة الإيرانية وتنتهج نهجها في القمع والتنكيل والتعذيب وحولت بعض المناطق في اليمن الى منصات لإطلاق الصواريخ لتهديد أمن الجيران والملاحة الدولية في البحر الأحمر..مؤكداً ان التقارير الأممية ماتزال تكشف وتؤكد حجم الدعم الذي تتلقاه مليشيا الحوثي من إيران.

وعبرت كلمة الجمهورية اليمنية عن شكرها لتحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة على وقفتهم الصادقة والاخوية وعلى ما يبذلونه من جهود للدفاع عن اليمن ودعم الحكومة اليمنية في مواجهة الانقلاب واستعادة الأمن والاستقرار.

وأكدت الكلمة أن الجمهورية اليمنية تعتبر القضية الفلسطينية هي قضية العرب الأولى وأن العدو الإسرائيلي بصلفه وتعنته واحتلاله لمقدساتنا هو العدو الأول للأمة العربية..مشيراً الى إن الجمهورية اليمنية وبرغم ما تمر به من ظروف قاسية ستبقى دائما الى جانب اشقائها في فلسطين مدافعة عن الحق الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته ونيل حريته واستعادة حقوقه وفي مقدمتها حق العودة.

وجددت اليمن ادانتها للاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، واستنكارها لاعتداءات المستوطنين وسلطات الاحتلال على المدن والقرى والبلدات والسكان الفلسطينيين، ورفضها المساس بمدينة القدس أو محاولة تغيير وضعها القانوني باي شكل من الاشكال.



  المزيد من عاجل
السعودية تجدد دعمها الدائم لقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس
السلطة المحلية بالجوف تنظم حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة الذكرى الـ 56 لثورة 14 اكتوبر
وزير الدفاع يُدشن نظام الربط الالكتروني للبيانات والدورة المستندية الآلية بالمنطقة العسكرية الثالثة
انعقاد جلسة مباحثات بين بلادنا ومكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة في فيينا
مشائخ واعيان سقطرى يجددون وقوفهم إلى جانب الدولة بقيادة فخامة رئيس الجمهورية
البركاني يستعرض مع رئيس الوفد البرلماني الفرنسي تطورات الأوضاع في بلادنا
محروس يطلع على استعدادات الاحتفالات بالأعياد الوطنية سبتمبر واكتوبر ونوفمبر
نائب الرئيس يستمع من محافظ حضرموت إلى مستجدات الأوضاع في المحافظة
رئيس مجلس القضاء الأعلى يبحث مع نظيره الأردني التعاون الثنائي في مجال القضاء
بادي ينفي تحديد موعد لتوقيع اتفاق مع ما يسمى "المجلس الانتقالي"، ويثمن جهود المملكة في دعم الحكومة والشعب اليمني
أخبــــــار عـــاجـلــة
السعودية تجدد دعمها الدائم لقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس

السلطة المحلية بالجوف تنظم حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة الذكرى الـ 56 لثورة 14 اكتوبر

وزير الدفاع يُدشن نظام الربط الالكتروني للبيانات والدورة المستندية الآلية بالمنطقة العسكرية الثالثة

انعقاد جلسة مباحثات بين بلادنا ومكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة في فيينا

مشائخ واعيان سقطرى يجددون وقوفهم إلى جانب الدولة بقيادة فخامة رئيس الجمهورية

البركاني يستعرض مع رئيس الوفد البرلماني الفرنسي تطورات الأوضاع في بلادنا

محروس يطلع على استعدادات الاحتفالات بالأعياد الوطنية سبتمبر واكتوبر ونوفمبر

نائب الرئيس يستمع من محافظ حضرموت إلى مستجدات الأوضاع في المحافظة

رئيس مجلس القضاء الأعلى يبحث مع نظيره الأردني التعاون الثنائي في مجال القضاء

بادي ينفي تحديد موعد لتوقيع اتفاق مع ما يسمى "المجلس الانتقالي"، ويثمن جهود المملكة في دعم الحكومة والشعب اليمني



مؤتمر الحوار الوطني
اليماني يطلع نائب الرئيس على الجهود الدبلوماسية لوزارة الخارجية
[ 06/08/2018 11:58]
القبض على شخصين مطلوبين امنيا في شبام حضرموت
[ 25/03/2018 05:27]
وكالة الطاقة: توقعات النمو الاقتصادية تعزز نمو الطلب على النفط في 2018
[ 13/02/2018 11:09]
انخفاض الدولار يرفع سعر الذهب
[ 19/01/2018 07:41]
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015 11:04]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015 11:02]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015 11:00]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015 10:58]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015 10:45]