ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2018/10/20 الساعة 03:34:40
الميسري يوجه بحصر الإضرار التي خلفها إعصار لبان في حضرموت
وجه نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، بإعداد حصر شامل ودقيق للإضرار الناجمة عن الحالة المدارية إعصار (لبان) في حضرموت، ورفع الكشوفات والتكلفة اللازمة لمجلس الوزراء لإقرار كلفتها واعتمادها ليتم إعادة إصلاح وتأهيل كل مات ضرر من بنية تحتية وخطوط المياه ومحطات الكهرباء في أقرب وقتا ممكن.
الخارجية الفلسطينية تؤكد رفضها لكل القرارات الأمريكية التي تستهدف الوجود الفلسطيني
اكدت وزارة الخارجية الفلسطينية رفضها لكل القرارات الأميركية التي تستهدف الوجود الفلسطيني والحق الفلسطيني وتلك التي تستهدف القدس الشرقية تحديدا، بما فيه رفضها لقرار إلحاق القنصلية الأميركية في القدس لسفارتها والذي يتماهى كليا مع الموقف والمطالب الإسرائيلية باعتبار القدس الشرقية المحتلة جزء من إسرائيل، لينتهي عمليا أية تعبيرات أمريكية كانت قائمة وتمس هذا الموقف الإسرائيلي او تتنافى معه.
الاسهم اليابانية تغلق منخفضة وتسجل ثالث تراجع اسبوعي على التوالي
اغلق مؤشر نيكي القياسي الياباني ،اليوم الجمعة،تعاملات الأسبوع منخفضاً ليسجل ثالث تراجع أسبوعي على التوالي.
هاليب تنسحب من البطولة الختامية للتنس بسبب الإصابة
اضطرت سيمونا هاليب المصنفة الأولى عالميا إلى الانسحاب يوم الخميس من البطولة الختامية لموسم التنس للسيدات بسبب إصابة في الظهر لتمنح كيكي بيرتنز فرصة المشاركة لأول مرة في المسابقة المقرر إقامتها في سنغافورة.
آخر الأخبار:
الملك السعودي يعفي مسؤولين من منصبيهما وينهي خدمات ثلاثة ..
السعودية تعلن وفاة الصحفي جمال خاشقجي وتؤكد محاسبة كافة ..
الميسري يوجه بحصر الإضرار التي خلفها إعصار لبان في حضرموت ..
الوكيل الأكحلي يلتقي فريق المبعوث الاممي لمناقشة ترتيبات ..
الوية العمالقة تطهر عدد من المزارع غرب مدينة زبيد من المليشيا ..
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عاجل
وزير الخارجية السوداني لـ(سبأ) : صنعاء بالنسبة للسودانيين أقرب عاصمة عربية جغرافيا وحضاريا ووجدانيا
[20/08/2018 01:54]

الخرطوم – سبأنت :
قال وزير الخارجية السوداني الدكتور الدرديري محمد أحمد أن مشاركة بلاده في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن جاءت انطلاقا من التزامه الجماعي تجاه القضايا العربية ، ومن أجل إعادة الأمن والاستقرار إلى اليمن وأن السودان يدعم مساعي المبعوث الأممي مارتن غريفيث لإيجاد حل سلمي للأزمة عبر الحوار.

وكشف الدرديري في لقاء صحفي مع وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن تحضيرات مكثفة يجريها المسؤولون في الخرطوم والقاهرة للإعداد لاجتماعات اللجنة الرئاسية المشتركة والتي سوف تستضيفها الخرطوم في شهر أكتوبر المقبل برئاسة الرئيسين البشير والسيسي .

كما كشف عن مساع للسودان خلال زيارات قام بها الرئيس البشير إلى دول خليجية هدفت إلى إصلاح ذات البين والتقريب بين أطراف الأزمة وبتناغم تام مع جهود أمير الكويت.

وقال أن علاقة السودان مع الولايات المتحدة تمضي في تطور مطرد خاصة بعد تبني الجانبين لنهج الحوار والتي تكلل في مرحلته الأولى بقرار رفع العقوبات الاقتصادية الأحادية عن السودان.

وأشار إلى أن الترتيبات تجري حاليا لإنطلاقة المرحلة الثانية " والتي نتطلع أن تمضي إلى إزالة اسم السودان من القائمة الأمريكية لرعاية الإرهاب وتمهد الطريق بذلك لتطبيع علاقات البلدين بشكل كامل ".

وفيما يلي نص الحوار :

* معالي الوزير .. لنبدأ من الأخير ، فقد حقق السودان نجاحا سياسيا مؤخرا بتوقيع الفرقاء في دولة جنوب السودان بالخرطوم على اتفاق لإنهاء الحرب ، هل أنتم متفائلون بالتزام المعنيين بالاتفاق ؟ وما أبرز ما سيعود على الخرطوم من هذا الاتفاق ؟

** نعم بالتأكيد نحن متفائلون بثمار الاتفاقية التي وقعتها الأطراف المتنازعة بدولة جنوب السودان في الخرطوم في الخامس من أغسطس الجاري بعد جولات من التفاوض امتدت لأكثر من شهر تحت رعاية فخامة رئيس الجمهورية بتفويض من منظمة ( الإيقاد ) والتي ظلت تعمل لعامين دون جدوى في محاولات لتقريب الفرقاء.

وفي تقديرنا أن نجاح السودان في هذه المهمة يرجع إلى توفر ثقة قادة جنوب السودان في حرص وجدية الرئيس البشير .ولا شك عندي أن المستفيد الأول من استتباب حالة السلام والاستقرار هو شعبي البلدين.

سياستنا واضحة

* تسلمتم حقيبة الخارجية في وقت تتعدد فيه الملفات الشائكة ابتداء من حلايب ، مرورا بسد النهضة ، وليس انتهاء بمشاركة السودان في حرب اليمن .. ما هي خطتكم لمعالجة هذه الملفات ؟

** الواقع أن السودان ينتهج سياسة خارجية واضحة تجاه كافة القضايا التي أشرتم إليها يسعى من خلالها للوفاء بالتزاماته الإقليمية والدولية ، وبما يحقق مقاصد كافة الأطراف ، ويعزز من روح التعاون وتبادل المنافع ، وأمن واستقرار المنطقة .

نحن ومصر

* معالي الوزير هل انعكس التقارب السوداني – الأثيوبي سلبا على العلاقات السودانية – المصرية، وكيف هي العلاقة حاليا بين البلدين ؟

** ابتداء أقول أن علاقتنا الثنائية مع أية دولة لا تتأثر بأي طرف ثالث ، ولا شك أن علاقتنا بالشقيقة مصر تحكمها ثوابت ومصالح راسخة ، وزيارة الرئيس السيسي مؤخرا للسودان جاءت ضمن هذا السياق ، وتجري هذه الأيام تحضيرات مكثفة من المسؤولين في البلدين للإعداد لاجتماعات اللجنة الرئاسية المشتركة ، والتي سوف تستضيفها الخرطوم في شهر أكتوبر المقبل برئاسة الرئيسين البشير والسيسي لمناقشة اتفاقيات وبرامج التعاون الثنائي في مختلف المجالات ، ولإعطائها قوة دفع كبيرة من قيادتي البلدين.

علاقتنا جيدة بدول الخليج

* معالي الوزير ، المعروف أن السودان لديه علاقات جيدة مع دول مجلس التعاون الخليجي ، إلى أي حد تأثرت هذه العلاقات بالأزمة الخليجية الراهنة ؟

** نعم بالفعل علاقاتنا جيدة مع دول مجلس التعاون الخليجي على المستويين الثنائي والجماعي ، بالطبع لدينا موقف واضح ومعلوم من الأزمة الخليجية الراهنة .

وقد سعى السودان خلال زيارات قام بها رئيس الجمهورية إلى إصلاح ذات البين والتقريب بين الأطراف ، وبتناغم تام مع جهود أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح.

نتحاور مع أمريكا

* في شأن آخر معالي الوزير ، بالرغم من إعلان الولايات المتحدة الأمريكية رفع الحظر عن السودان مؤخرا ، إلا أن علاقات البلدين لم تعد إلى حالتها الطبيعية ، وما تزال واشنطن تضع السودان ضمن قائمة الدول التي ترعى الإرهاب ، هل هناك مؤشرات للدفع بالعلاقات إلى الأمام ؟

** علاقتنا مع الولايات المتحدة تمضي في تطور مطرد خاصة بعد تبني الجانبين لنهج الحوار تحت مسمى " خطة الارتباط البناء " والتي تكللت في مرحلتها الأولى بقرار رفع العقوبات الاقتصادية الأحادية عن السودان.

وتجري الترتيبات حاليا لانطلاقة المرحلة الثانية ، والتي نتطلع أن تمضي إلى إزالة اسم السودان من القائمة الأمريكية لرعاية الإرهاب ، وتمهد الطريق بذلك لتطبيع علاقات البلدين بشكل كامل.

التقارب الأثيوبي الأريتري

* معالي الوزير ، كيف هي علاقات السودان مع جارتيها أثيوبيا وأريتريا ؟

** علاقتنا مع كل من أثيوبيا وأريتريا تحكمها العديد من الروابط والمشتركات التي تساعد في توظيفها لخدمة مصالح شعوبها ، وهناك العديد من آليات التعاون الثنائي مع البلدين كل على حدة تباشر مهامها بصورة جيدة لترقية علاقات التعاون الثنائي في كافة المجالات.

* وكيف تنظرون إلى التقارب الأثيوبي – الاريتري ، وتأثير ذلك على الأمن والاستقرار في السودان والمنطقة؟

** بالتأكيد أي تقارب إيجابي بين دول المنطقة يخدم مصالح شعوبها ، ونحن رحبنا بالتقارب الأثيوبي الأريتري إتساقا مع سياستنا وتوجهاتنا الرامية لتعزيز السلم والأمن الإقليميين ، فضلا عن الروابط الوثيقة التي تجمع بين شعوب الدول الثلاث .

صنعاء الأقرب إلينا

* مؤخرا أثارت مسألة مشاركة السودان في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن جدلا واسعا في البرلمان السوداني تبعته تسريبات إعلامية بأن الحكومة بصدد اتخاذ قرار بالإنسحاب من التحالف ، كيف تنظرون إلى مشاركة السودان ، وما هي رؤيتكم لإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات ؟

** مشاركة السودان في التحالف العربي جاءت انطلاقا من التزامه الجماعي تجاه القضايا العربية ، ومن أجل تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

في المقابل ، فإننا ندعم الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي إلى اليمن ومساعيه الرامية إلى إيجاد حل سلمي للأزمة عبر الحوار وعقد جولة جديدة من المفاوضات .

* معالي الوزير ، عملتم في سفارة السودان بصنعاء في النصف الأول من تسعينات القرن الماضي وعاصرت أحداثا مهمة .. ما الذي تحتفظون به في ذاكرتكم عن تلك الفترة ؟

** فترة عملي السابقة بصنعاء تظل نقطة حية ومضيئة في ذاكرتي ، ولم أشعر خلالها قط أنني أعمل في مكان مختلف عما ألفته في بلدي ، فالناس والقيم والتقاليد هي نفسها ، وتظل صنعاء في وجدان السودانيين هي أقرب عاصمة عربية جغرافيا وحضاريا ووجدانيا .




  المزيد من عاجل
الوية العمالقة تطهر عدد من المزارع غرب مدينة زبيد من المليشيا الحوثية
وصول 3 شاحنات تحمل مساعدات ايوائية لمحافظة المهرة دعماً من مركز الملك سلمان للاغاثة
اطلاق نتائج دراسة ميدانية لاحتياجات النازحين والمجتمع المحلي بمأرب
محافظ المهرة يطلع على سير العمل في ميناء نشطون
الوحدة التنفيذية لادارة مخيمات النازحين تصدر تقريراً أولياً عن أضرار إعصار "لبان"
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مواد غذائية بمحافظة حجة
انعقاد ورشة عمل بشبوة حول تعزيز دور المرأة في قضايا الأمن والسلام
اتحاد نساء اليمن بابين ينظم لقاء عن دور الاعلام في التوعية للحد من العنف
وزير التربية يبحث مع (الفاو) تعزيز برنامج التغذية المدرسية
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مساعدات عاجلة لابناء محافظة المهرة
أخبــــــار عـــاجـلــة
الوية العمالقة تطهر عدد من المزارع غرب مدينة زبيد من المليشيا الحوثية

وصول 3 شاحنات تحمل مساعدات ايوائية لمحافظة المهرة دعماً من مركز الملك سلمان للاغاثة

اطلاق نتائج دراسة ميدانية لاحتياجات النازحين والمجتمع المحلي بمأرب

محافظ المهرة يطلع على سير العمل في ميناء نشطون

الوحدة التنفيذية لادارة مخيمات النازحين تصدر تقريراً أولياً عن أضرار إعصار "لبان"

مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مواد غذائية بمحافظة حجة

انعقاد ورشة عمل بشبوة حول تعزيز دور المرأة في قضايا الأمن والسلام

اتحاد نساء اليمن بابين ينظم لقاء عن دور الاعلام في التوعية للحد من العنف

وزير التربية يبحث مع (الفاو) تعزيز برنامج التغذية المدرسية

مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مساعدات عاجلة لابناء محافظة المهرة



مؤتمر الحوار الوطني
اليماني يطلع نائب الرئيس على الجهود الدبلوماسية لوزارة الخارجية
[ 06/08/2018 02:58]
القبض على شخصين مطلوبين امنيا في شبام حضرموت
[ 25/03/2018 08:27]
وكالة الطاقة: توقعات النمو الاقتصادية تعزز نمو الطلب على النفط في 2018
[ 13/02/2018 02:09]
انخفاض الدولار يرفع سعر الذهب
[ 19/01/2018 10:41]
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015 02:04]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015 02:02]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015 02:00]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015 01:58]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015 01:45]