ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2018/05/22 الساعة 03:54:20
رئيس الجمهورية: بإعادة تحقيق الوحدة اليمنية تجاوز الشعب رغبة المستعمر والكهنوت
قال فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية" ان إعادة تحقيق الوحدة اليمنية يبقى منجزا شعبيا بامتياز، تجاوز فيه شعبنا رغبة المستعمر والكهنوت على السواء وصنع الجغرافيا التي تعكس حضارة شعب عريق ممتد في شعاب التاريخ ولهذا عبر عنه شعبنا العظيم بالترحاب والقبول لحظة ميلاده في مثل هذا اليوم المجيد".
الصحة الفلسطينية: 112 شهيدا و13 ألف إصابة بمسيرات العودة
كشف تقرير توثيقي صادر عن وزارة الصحة الفلسطينية في غزة النقاب عن إحصائية جديدة لحصيلة قمع الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين السلميين في مسيرة العودة الكبرى منذ 30 مارس الماضي على الحدود الشرقية لقطاع غزة.
أسعار النفط ترتفع مع توقف حرب تجارية بين الصين وأمريكا
زادت أسعار النفط يوم الاثنين في الوقت الذي تتفاعل فيه الأسواق مع أنباء تفيد بتفادي الصين والولايات المتحدة حربا تجارية كانت تلوح في الأفق بين أكبر اقتصادين في العالم.
مدرب ليفربول واثق من قدرة فريقه على مخالفة التوقعات
اعرب مدرب ليفربول الانكليزي، الالماني يورغن كلوب عن ثقته من قدرة فريقه على مخالفة التوقعات وحرمان منافسه ريال مدريد الاسباني من التتويج بلقبه الثالث تواليا في نهائي دوري ابطال اوروبا السبت المقبل في كييف.
آخر الأخبار:
وزير الاعلام يدين استهدف مليشيا الحوثي السكان المدنيين ..
5 شهداء و22 جريحا من المدنيين بمقذوف أطلقته مليشيات الحوثي ..
رئيس جهاز الأمن السياسي يهنئ رئيس الجمهورية بالعيد الوطني ..
العقيد المالكي :السفينة التركية تعرضت لصاروخ اطلق من قبل ..
باسلامة يناقش مع وفد برنامج الاستقرار والنجاح الاقتصادي ..
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عاجل
ثورة 11 فبراير.. نضال مستمر لتحقيق تطلعات اليمنيين
[10/02/2017 08:32]
عدن-سبأنت

يقترب الشعب اليمني وهو يحتفي بالعيد الوطني السادس لثورة 11 فبراير الشبابية السلمية، من تتويج أهداف وغايات هذه الثورة المجيدة في بناء اليمن الجديد والدولة المدنية الحديثة، وذلك بالقضاء الكامل والناجز على الانقلاب الرجعي والثورة المضادة لتحالف الخيانة والشر بين صالح والحوثي.

وهاهي شعلة ثورة فبراير المجيدة وبوحي من ثورتي سبتمبر وأكتوبر الخالدتين، وفي التفاف شعبي وصمود اسطوري ، تمضي بثبات وتوهج نحو أهدافها في بناء الدولة المدنية الحديثة والتخلص من الاستبداد وترسيخ النظام الجمهوري، على وقع الانتصارات البطولية التي يسطرها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، لاستكمال تحرير بقية المناطق التي لازالت تحت سيطرة الانقلابيين واستعادة الدولة الشرعية ومؤسساتها لمواصلة عملية الانتقال السياسي وصولا الى مشروع اليمن الجديد المرتكز على مبادئ الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروة والسلطة.

ومثل اعلان فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، باعتبار يوم ثورة ١١ فبراير الشبابية الشعبية السلمية عيد وطني في كل عام، في خطابه بالمناسبة العام الماضي، اعترافا بدورها وأهميتها في مسيرة نضالات الشعب اليمني الخالدة نحو الحرية والاستقرار ورفضهم لحكم الاستبداد تحت اي غطاء او مسمى، وتوقهم الدائم لإرساء دولة النظام والقانون القائمة على العدالة والمواطنة المتساوية.

لقد كان خروج اليمنيين في كل المحافظات إلى الساحات والميادين في فبراير 2011، مؤشرا على مدى الاحتقانات المتراكمة والمنحدر السحيق الذي وصلت اليه البلاد، جراء محاولة فرض المشروع العائلي الصغير وتوريث الحكم لتهب هذه الجموع الحاشدة وتقف بتحدي وإصرار للتعبير عن الغضب والرفض لأساليب التهميش والإقصاء الممنهج والحرمان، وسياسات الفساد والاستبداد.

وصدحت الأصوات عالية وموحدة على امتداد الوطن للمطالبة باسقاط النظام، ووضع حد للانحرافات الخطيرة والتجاوزات والانتهاكات والمظالم التي ارتكبها بحق الشعب اليمني، خلال أكثر من ثلاثة عقود، حيث وصلت الأوضاع الى هاوية سحيقة منذ أن بدأت حروب الاستنزاف في محافظة صعدة، وتبعها نشاط سياسي واحتجاجي سلمي واسع في المحافظات الجنوبية على الكثير من المظالم التي أعقبت حرب صيف 94م وتبلور فيها ما عرف لاحقا بالحراك السلمي، وتغذية الصراعات الداخلية.

كما ظل كابوس الإرهاب لتنظيم القاعدة وعناصره الضالة ينشر الخوف في صفوف المواطنين فتراجعت معدلات التنمية والاستثمار والسياحة وتضرر المواطنون قبل ان تتضرر الدولة وحدث التدهور الاقتصادي مصحوباً باستشراء الفساد والاستئثار بالنفوذ والسلطة، فضلا عن الانسداد السياسي الكامل بتأجيل إجراء الانتخابات النيابية في موعدها المحدد في ابريل عام 2009م، وتعديل الدستور لتمديد فترة حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح والتمهيد لتوريث نجله.

ومع فقدان الامل في اية إصلاحات سياسية وتحقيق ديمقراطية حقيقية، وخطوات توريث الحكم، واستشراء الفساد واتساع رقعة الفقر، وسوء الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بشكل عام، جاءت ثورة الربيع اليمني في 2011م بكل زخمها ونموذجها السلمي الحضاري، لتطلق رصاصة الموت على مشروع التمديد والتوريث، وإجبار صالح على التخلي عن السلطة التي حاول التمسك بها والاستماتة من اجلها، فأزهق الأرواح وسفك دماء المتظاهرين السلميين المطالبين برحيله على امتداد ساحات وميادين الحرية والتغيير.

ورغم ما وفرته له المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة من خروج مشرف، الا انه ومنذ التوقيع عليها ظل يحيك المؤامرات ويفتعل العراقيل والأزمات لعرقلة المسار السياسي للعملية الانتقالية نحو التحول المنشود، ليتوجها بحقد وانتقام بشع من الشعب والوطن، بتحالفه مع مليشيا الحوثي المسلحة وبدعم مباشر من ايران، للانقلاب على السلطة الشرعية واجتياح العاصمة والمحافظات بقوة السلاح لتنفيذ مشروعهم الطائفي وحماية مصالحهم الضيقة التي يهددها دستور اليمن الاتحادي الجديد، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي كانوا ضمن أطرافه ومن الموقعين عليه.

وابرز تحالف الشر للحوثي وصالح بانقلابهم المسلح والدموي على السلطة الشرعية مطلع العام 2015م، الوجه القبيح والحقيقي لمشروعهم الطائفي وفكرهم الرجعي الكهنوتي، وتمادوا في غطرستهم واستقوائهم بالدعم الفارسي بتمزيق النسيج الاجتماعي وسفك الدماء وتدمير الممتلكات العامة والخاصة وإدخال الوطن في دوامة من العنف والاقتتال، وتهديد الأمن القومي العربي وإقلاق السلام العالمي، معرضة اليمن برمتها للخطر الجسيم.

وأمام ذلك، لم يكن امام الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية الذي افلت من الحصار المفروض عليه من المليشيا الانقلابية في صنعاء، سوى طلب التدخل العسكري والسياسي الشامل من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية للقيام بدورهم في إنقاذ الشعب اليمني ومنع سقوط يمن العروبة بيد وكلاء المشروع الايراني.

ولم يتردد الأشقاء الخليجيين والعرب في تلبية نداء أخوانهم في اليمن، وقاموا بواجب النصرة والجوار وشكلوا تحالفا عربيا واسعا ، مثل حالة عربية فريدة في التضامن لطالما كانت الجماهير العربية تتطلع لمثلها.

وها هو الشعب اليمني يقترب من ساعة الخلاص والانتصار الكبير على هذا الانقلاب الدموي والثورة المضادة، بعزيمة وشجاعة جسدها الشعب اليمني بمختلف فئاته وأطيافه ومكوناته في كل ربوع الوطن، للدفاع عن الثورة والجمهورية والاصطفاف الى جانب الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والتحالف العربي لدعم الشرعية، لإنهاء الانقلاب والعودة الى استكمال تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل وصولا الى الدولة الاتحادية الحديثة.

لذلك، فان ثورة 11 فبراير الشعبية السلمية مثلت بحق ملحمة بطولية أذهلت العالم، وأسست دعائم ولبنات ليمن جديد ومستقبل أفضل، وعكست بشعاراتها وأهدافها السامية، طموحات جميع أبناء الشعب اليمني في انطلاق عهد مغاير يسوده العدالة والمساواة والحرية، ومن هنا فان الاحتفاء بذكراها هي انعكاسا للتمسك باستكمال أهدافها واستمرارية النضال من اجل تحقيق التطلعات التي ضحى من اجلها الشهداء والجرحى والمختطفين، ومنطلقا لدورة جديدة من مقاومة الاستبداد والمشاريع التخريبية التي تضر بالوطن والمواطنين.

الرحمة والخلود لكل الشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمختطفين، والنصر للوطن..



  المزيد من عاجل
5 شهداء و22 جريحا من المدنيين بمقذوف أطلقته مليشيات الحوثي على سوق بمدينة مأرب
باسلامة يناقش مع وفد برنامج الاستقرار والنجاح الاقتصادي التعاون المشترك
محافظ المهرة يوجه بتشكيل لجنة طوارئ لمواجهة سوء الأحوال الجوية
محكمة البريقة الابتدائية بدأت النظر في قضية مقتل الدكتورة نجاة
الجيش الوطني يحرر مواقع الكسارة والسائلة ويقترب من مركز مدينة حرض
مؤسسة موانئ خليج عدن تخفض كلفة رسوم الوقود 70 %
مناقشة الاستعدادات لمواجهة مخاطر لإعصار "مكونو" في حضرموت
رئيس الوزراء يناقش مع السفير الامريكي تطورات الاوضاع على الساحة الوطنية
بن دغر يهنئ رئيس الجمهورية بالعيد الوطني الـ 28 لقيام الجمهورية اليمنية
نائب الرئيس يهنئ رئيس الجمهورية بالعيد الوطني الـ 28 لقيام الجمهورية اليمنية
أخبــــــار عـــاجـلــة
5 شهداء و22 جريحا من المدنيين بمقذوف أطلقته مليشيات الحوثي على سوق بمدينة مأرب

باسلامة يناقش مع وفد برنامج الاستقرار والنجاح الاقتصادي التعاون المشترك

محافظ المهرة يوجه بتشكيل لجنة طوارئ لمواجهة سوء الأحوال الجوية

محكمة البريقة الابتدائية بدأت النظر في قضية مقتل الدكتورة نجاة

الجيش الوطني يحرر مواقع الكسارة والسائلة ويقترب من مركز مدينة حرض

مؤسسة موانئ خليج عدن تخفض كلفة رسوم الوقود 70 %

مناقشة الاستعدادات لمواجهة مخاطر لإعصار "مكونو" في حضرموت

رئيس الوزراء يناقش مع السفير الامريكي تطورات الاوضاع على الساحة الوطنية

بن دغر يهنئ رئيس الجمهورية بالعيد الوطني الـ 28 لقيام الجمهورية اليمنية

نائب الرئيس يهنئ رئيس الجمهورية بالعيد الوطني الـ 28 لقيام الجمهورية اليمنية



مؤتمر الحوار الوطني
القبض على شخصين مطلوبين امنيا في شبام حضرموت
[ 25/03/2018 05:27]
وكالة الطاقة: توقعات النمو الاقتصادية تعزز نمو الطلب على النفط في 2018
[ 13/02/2018 11:09]
انخفاض الدولار يرفع سعر الذهب
[ 19/01/2018 07:41]
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015 11:04]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015 11:02]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015 11:00]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015 10:58]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015 10:45]