ابحث عن:
محلي
عربي ودولي
اقتصاد
رياضة
آخر تحديث: ، 2018/04/27 الساعة 04:42:08
وزير الخارجية يلتقي منسق ملف مكافحة الارهاب بالخارجية الامريكية
إلتقى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي،اليوم،وعلى هامش مشاركته في أعمال المؤتمر الوزاري الدولي لمنع تمويل داعش والقاعدة المنعقد في العاصمة الفرنسية،منسق ملف مكافحة الارهاب بوزارة الخارجية الامريكية السفير نيثن سيلز .
اليونيسف تطلق مشروعاً لحماية الأطفال في السودان
دشنت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة "اليونيسف" في السودان وبالشراكة مع اليابان مشروع الاستجابة المتكاملة للأطفال المتأثرين بالنزاعات في دارفور وجنوب كردفان.
المركزي الأوروبي يبقي السياسة النقدية دون تغيير
أعاد البنك المركزي الأوروبي ،اليوم الخميس، التأكيد على سياسة التيسير النقدي البالغ التي يتبعها، متعهدا بإبقاء أسعار الفائدة مستقرة لما بعد انتهاء مشتريات السندات التي قال إنه سيمددها إذا اقتضت الضرورة.
قرعة آسيا للناشئين تضع منتخبنا الوطني في المجموعة الثانية
أوقعت قرعة كأس آسيا للناشئين تحت 16عاما لكرة القدم، منتخبنا الوطني في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات كوريا الشمالية وعُمان والاردن.
آخر الأخبار:
رئيس الوزراء يعود إلى العاصمة المؤقتة عدن بعد زيارة ناجحة ..
اختتام اجتماعات الدورة الـ 35 لمنظمة العربية للتنمية الزراعية ..
وزير الخارجية يلتقي منسق ملف مكافحة الارهاب بالخارجية الامريكية ..
نائب رئيس الجمهورية يطلع على الأوضاع في المنطقة العسكرية ..
رئيس الوزراء يفتتح مشروع محطة سيئون بقدرة 75 ميجاوات
اسم المستخدم: كلمة المرور:
  عاجل
الفريق محسن يهنئ رئيس الجمهورية وجماهير الشعب والجيش والمقاومة بذكرى الاستقلال
[29/11/2016 02:20]


حضرموت ـ سبأنت

رفع نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح برقية تهنئة لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة الذكرى الـ49 لعيد الاستقلال المجيد 30 نوفمبر 1967م.

وعبر نائب رئيس الجمهورية عن تهانيه لأبناء الشعب اليمني وأبطال الجيش والمقاومة الشعبية بهذه المناسبة، وإشادته بصمودهم وتضحياتهم وفي مقدمتهم أبطال العاصمة المؤقتة عدن الذين انبروا للذود عن عدن من الانقلابيين في مشهد يُعيد التذكير ببطولات ثوار أكتوبر الذي نجحوا في إجلاء آخر جندي بريطاني بعد كفاح لأربع سنوات.

كما ثمن في برقيته مواقف دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بمساندتها لليمن واليمنيين ودورها في منع الميليشيات من الانقلاب على متطلبات التغيير ومرجعيات المبادرة الخليجية التي تصادف هذه المناسبة ذكرى توقيعها بين اليمنيين والتي كانت ضامناً أساسياً للانتقال السياسي في البلد ووقف مشروعهم التدميري الذي يخدم التمدد الإيراني.

نص البرقية:

فخامة الرئيس المشير الركن/ عبدربه منصور هادي
رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة
حفظكم الله ورعاكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

يطيب لي بهذه المناسبة العظيمة وفي عيد من أهم أعيادنا الوطنية وأجلها أن أرفع لفخامتكم أسمى التهاني والتبريكات بالذكرى التاسعة والاربعين لذكرى الاستقلال المجيد، ونزف التهنئة لأبناء شعبنا اليمني العظيم في الداخل والخارج، لقد مثل يوم الـ30 من نوفمبر من العام 1967م، نصراً مؤزراً ومستحقا لشعب لم يستسلم ولم يتوانى عن تقديم التضحيات والبطولات منذ أن وطأت قدم المستعمر البريطاني شواطئ عدن في العام 1839م، واستمر بكفاحه المتنوع، وتضحياته الجسام، والتي توجها بثورة الـ14 من اكتوبر 1963 التي ملأت كل مناطق الجنوب المحتل، كفاحا وجسارة وبطولة وفداء.

لقد سجل أبطال المقاومة والكفاح المسلح، خلال 4 سنوات من النضال أروع ملاحم البطولة والفداء حينما واجهوا بأجسادهم النحيلة، وأسلحتهم الشخصية المتواضعة أضخم آلة عسكرية للإمبراطورية التي لم تكن تغيب عنها الشمس، استطاعوا بقوة عزيمتهم، وعظيم ايمانهم بربهم، وبعدالة قضيتهم، وطوال اربع سنوات من النضال المستمر تحقيق النصر والهدف الذي ناضلوا من أجله، ليصنعوا بذلك الاستقلال المجيد منجزا غالياً وخالداً ابد الدهر كان وسيظل ملهما للأجيال اليمنية ولكل الأحرار في العالم.

إن يوم الـ30 من نوفمبر 1967م، يوم الاستقلال العظيم لم يكن يوما عاديا في التاريخ اليمني المعاصر، بل لا نبالغ ان قلنا أنه قد شكل نقطة فاصلة في التاريخ العربي أجمع، حيث أعاد روح الصمود والتحدي للشعوب والأنظمة العربية، التي أصيبت بالصدمة عقب ” نكسة حزيران / يونيو 67 ” أمام الكيان الصهيوني الإسرائيلي.

حيث مثل بارقة أمل للدول العربية، وإيذانا لها بالصمود والتحدي، وعدم الاستسلام، لحركات الغزو والاستعمار، وليقدم دليلاً عملياً لا يمكن دحضه أن إرادة الشعوب لا تقهر مهما كانت التحديات، ويعود ذات المشهد البطولي اليوم حين تصدى أبطال عدن للزحف الإمامي الانقلابي وشكل تحرير عدن بارقة أمل لتحرير كل المحافظات من احتلال الانقلابيين.

فخامة الرئيس : إن أعيادنا الوطنية المتتابعة تدل بما لا يدع مجالا للشك على واحدية النضال اليمني وأهدافه، فقد مثلت ثورة 26 سبتمبر 1962م التي مرغت أنوف الإمامة الكهنوتية قاعدة للنضال والثورة ضد الاستعمار البريطاني في الجنوب، حيث هب أبناء الجنوب للدفاع عن ثورة 1962م وبعد عام عادت الطليعة الأولى من المناضلين الذين دافعوا عن ثورة سبتمبر إلى الجنوب ليفجروا ثورة 14 أكتوبر 1963م، وبعد أربع سنوات من الكفاح المسلح ضد الوجود الاستعماري في الجنوب، واجه ثوار سبتمبر وأكتوبر بصلابة وبسالة كل محاولات إفشال أحلام اليمنيين، وصمد الشعب بكل فئاته من العمال والفلاحين والموظفين والمثقفين والطلبة والتجار الذين هبوا من كل مكان وأبوا إلا أن يُنجزوا ما بدأوه عند ثورتهم على الإمامة والاستعمار، واستطاعوا بفضل الله وتضحيات الأبطال الدفاع عن الجمهورية، وإلحاق الهزيمة بالنظام الإمامي البائد وإعلان الاستقلال من الاحتلال، والصورة تتكرر اليوم حيث الإماميون والاحتلال هما قرينان لخصومة اليمن واليمنيين.

فخامة الرئيس: لقد تزامنت ذكرى عيد الاستقلال المجيد لهذا العام مع الذكرى الخامسة لتوقيع المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية في العاصمة السعودية الرياض في الـ 23 من نوفمبر 2011 م، تلك المبادرة التي تقدمت بها دول مجلس التعاون الخليجي لإيجاد مخرج وآلية للانتقال السلمي للسلطة وتحقيق التغيير المشروع الذي طالبت به جماهير الثورة الشبابية الشعبية السلمية، وحظيت تلك المبادرة بتوافق داخلي غير مسبوق اذ شمل معظم القوى الرئيسية في السلطة والمعارضة، كما حظيت بتأييد ودعم اقليمي ودولي، وقد بدأ تطبيق المرحلة الأولى من المبادرة فور التوقيع عليها مباشرة.

إن الانقلاب الآثم لم يستهدف فقط ثورة فبراير 2011 والمبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني وإنما سعى للإطاحة بأهداف الثورة اليمنية (سبتمبر واكتوبر) والـ30 من نوفمبر 1967، فالحوثية لم تكن سوى نسخة جديدة من نظام الإمامة العنصري الذي أطاح به شعبنا في ثورته المباركة في 26 سبتمبر 1962، كما سعى الانقلابيون للإطاحة باستقلال اليمن وسلخه عن محيطه العربي والإقليمي وجعله أداة بيد إيران ذات الأطماع التوسعيه الذي لم يخف قادتها دعمهم لهذا الانقلاب بل وصلت بهم الجرأة والحماقة للسعي نحو بناء قواعد عسكرية بحرية باليمن.

وكان لدول التحالف العربي بقيادة الأشقاء في المملكة العربية السعودية موقفاً بطولياً وأخوياً صادقاً لا يمكن نسيانه، بإعلانهم عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل، وأعلن أبناء شعبنا قرار تصدّيه لهذا الانقلاب الغاشم، وتأتي هذه المناسبة الغالية وقد حقق جيشنا الوطني والمقاومة الشعبية وبدعم كبير من دول التحالف العربي انتصارات كبيرة على مليشيات التمرد في أكثر من مكان ولازالوا مرابطين في مواقع الشرف والبطولة للدفاع عن الدولة والجمهورية والمكتسبات الوطنية، واستعادة مؤسسات الدولة وبناء الدولة الاتحادية التي اتفق عليها وأيدها كل اليمنيين، وبدعم والتفاف شعبي وإقليمي ودولي حول الشرعية ممثلة بفخامتكم، والتي أبدت ولا تزال حرصها على السلام وحقن الدماء، ولهذا رحبت بكل المبادرات التي تسعى لتحقيق هذا الهدف والتي تلتزم بالمرجعيات الثلاث: المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن وعلى رأسها القرار 2216.

إن توجيهاتكم يافخامة الرئيس بإيجاد سلام عادل وشامل هو ما جعل كل اليمنيين يرفضون أي مبادرة تحاول الالتفاف على هذه المرجعيات أو الانتقاص منها، كون تلك المبادرات تؤسس لحرب أهلية مستدامة وهو ما يشكل خطرا على اليمن ومحيطه الاقليمي والدولي.

نكرر لكم التهنئة مجدداً بهذه المناسبة العظيمة متمنين لكم السلامة والتوفيق في المهام الوطنية الجسيمة الملقاة على عاتقكم، والتهاني لأبناء الشعب اليمني قاطبة الرافض لكل أشكال الكهنوت والإستعمار بكل صوره المختلفة.

المجد والخلود لشهداء اليمن الأبرار، والشفاء للجرحى، والنصر للأبطال من أبناء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الذين يحتفلون بهذه المناسبة وهم مرابطون في مواقع الشرف والبطولة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

الفريق الركن/
علي محسن صالح الأحمر
نائب رئيس الجمهورية



  المزيد من عاجل
رئيس الوزراء يعود إلى العاصمة المؤقتة عدن بعد زيارة ناجحة لمحافظة حضرموت
اختتام اجتماعات الدورة الـ 35 لمنظمة العربية للتنمية الزراعية بمشاركة بلادنا
وزير الخارجية يلتقي منسق ملف مكافحة الارهاب بالخارجية الامريكية
نائب رئيس الجمهورية يطلع على الأوضاع في المنطقة العسكرية الثالثة
رئيس الوزراء يفتتح مشروع محطة سيئون بقدرة 75 ميجاوات
نائب رئيس الجمهورية يهنئ أبناء حضرموت بالذكرى الثانية لتحرير المكلا
مقاتلات التحالف تشن غارات على مواقع المليشيا في البيضاء
الجيش الوطني يصد هجوم للمليشيا جنوب شرق تعز
مركز الملك سلمان للاغاثة يوزع 800 سلة غذائية لنازحي محافظة ذمار في مأرب
رئيس الوزراء يدشن عدد من المشاريع في مدينة تريم بمحافظة حضرموت
أخبــــــار عـــاجـلــة
رئيس الوزراء يعود إلى العاصمة المؤقتة عدن بعد زيارة ناجحة لمحافظة حضرموت

اختتام اجتماعات الدورة الـ 35 لمنظمة العربية للتنمية الزراعية بمشاركة بلادنا

وزير الخارجية يلتقي منسق ملف مكافحة الارهاب بالخارجية الامريكية

نائب رئيس الجمهورية يطلع على الأوضاع في المنطقة العسكرية الثالثة

رئيس الوزراء يفتتح مشروع محطة سيئون بقدرة 75 ميجاوات

نائب رئيس الجمهورية يهنئ أبناء حضرموت بالذكرى الثانية لتحرير المكلا

مقاتلات التحالف تشن غارات على مواقع المليشيا في البيضاء

الجيش الوطني يصد هجوم للمليشيا جنوب شرق تعز

مركز الملك سلمان للاغاثة يوزع 800 سلة غذائية لنازحي محافظة ذمار في مأرب

رئيس الوزراء يدشن عدد من المشاريع في مدينة تريم بمحافظة حضرموت



مؤتمر الحوار الوطني
القبض على شخصين مطلوبين امنيا في شبام حضرموت
[ 25/03/2018 05:27]
وكالة الطاقة: توقعات النمو الاقتصادية تعزز نمو الطلب على النفط في 2018
[ 13/02/2018 11:09]
انخفاض الدولار يرفع سعر الذهب
[ 19/01/2018 07:41]
الوكيل جباري يؤكدا مساندة أبناء محافظة ذمار لمخرجات الحوار
[ 08/05/2015 11:04]
الخارطة السياسية والديمغرافية لليمن ما بعد الحوار .. في ندوة علمية بمركز سبأ للدراسات بصنعاء
[ 08/05/2015 11:02]
تركيا ترحب بالاختتام الناجح للحوار اليمني وتعتبره خطوة هامة في العملية الانتقالية
[ 08/05/2015 11:00]
مجلس الوزراء يبارك النجاح الذي حققه مؤتمر الحوار ويؤكد تكريس الحكومة جل جهدها في سبيل تنفيذ مخرجاته(معتمد)
[ 08/05/2015 10:58]
منتدى إب الثقافي ينظم حلقة نقاشية عن مخرجات الحوار
[ 08/05/2015 10:45]